التناغم النفسي.

Khaled ElSharkawy Khaled ElSharkawy
مقالة Stress Relief Specialist تاريخ النشر : 1 year ago

من أحد المبادئ التي تؤدى الى التناغم النفسي للإنسان وشعوره بالسكينة والهدوء مبدأ "الأخذ والعطاء" وهو سنة من سنن الله في الكون فالشجرة تأخذ الماء وتعطى الثمار والسيارة تأخذ البنزين وتعطى الحركة وإذا أخذت الشجرة الماء ولم تعطى علمنا أنها ماتت وإذا أخذت السيارة البنزين ولم تتحرك أدركنا أن السيارة عطبت وهكذا ...


وكذلك الإنسان إذا استطاع أن يوازن بين الأخذ والعطاء كان في تناغم وسلام نفسي أما إذا كان مبدأه في الحياة "الأخذ فقط مع الامساك" أو "العطاء المستمر دون أخذ" فإنه يصاب بقلق وتوتر وشعور بالضغط النفسي والضيق.


وما يساعد الإنسان على نمو مبدأ الأخذ في الحياة ما يلي:

1- "التقبل" يعنى التواصل مع نفسه برحمة وحب ورفع قيمتها.


2- "الإيقاف" يعنى إيقاف اللوم والعتاب والإنتقاد المستمر لنفسه.


3- "التعلم" يعنى التعلم المستمر لأى علم نافع يستفيد منه.



وما يساعد على نمو مبدأ العطاء ما يلي:

1- "الثواب" يعنى اليقين الراسخ بأن الله عز وجل سيجزل لمن أعطى.


2- "الزيادة" يعنى معرفة الإنسان أن المعطى سيكون في زيادة دائما.


3- "السعادة" يعنى أن من أراد السعادة فليسعد من حوله.


والخلاصة أن كل من أخذ الشهيق فعليه بالزفير وكل من أنعم الله عليه بنعمة فعليه بالشكر فإذا أدى الإنسان منا ما سبق كان في تناغم نفسي وتمتع بالسلام والسكينة والهدوء النفسي.

© HUD Systems 2019