ماذا احتاج لبناء مساري المهني؟

Aya Eldighady Aya Eldighady
مقالة Career Coaching تاريخ النشر : 1 year ago

الكثير منا يركز علي الحصول علي وظيفة ولكن القليل يركز علي اختيار مسار مهني والتخطيط لإدارة هذا المسار، والنتيجة لذلك كما تشير الإحصائيات ان نسبة تصل إلي %80 من الأشخاص في العالم لا يحبون ما يقوموا به لكسب العيش، ويشعرون أنهم ليس لديهم وجهة في الحياة أو رؤية مستقبلية.

يتطلب بناء المسار المهني تغيير بعض المعتقدات التي تخص العمل وطرق الحصول عليه وتطوير مجموعة من المهارات التي تساعد في بناء وتطوير المسار المهني.

- هل تعتقد ان مسارك المهني يجب أن يرتبط بالتخصص الدراسي الذي حصلت عليه؟

- هل الأمان الوظيفي يمثل لك الأولوية الأولي التي تختار علي أساسها مسارك المهني؟

- هل تختار مسارك المهني بناءا علي المتاح في سوق العمل بدلا من المناسب لشخصيتك؟

- هل تعتقد أنك ليس لديك مهارات كافية تؤهلك للمنافسة في سوق العمل والتميز عن الآخرين؟

إذا كانت أجابتك بنعم، فيجب عليك مراجعة أفكارك ومعتقداتك التي تخص العمل وبناء المسار المهني، يمكن تطوير أفكارك من خلال مصادر متعددة، منها:

- تسجيل أفكارك ومناقشتها مع المتخصصين في الارشاد المهني وأصحاب الخبرات في المجالات المختلفة.

- القراءة والاطلاع المستمر علي مقالات عن عالم العمل في القرن الواحد والعشرين والدراسات التي تصدر سنويا لتحليل سوق العمل.

كذلك أهتم بتطوير مجموعة من المهارات اللازمة لبناء مسار مهني يحقق لك الرضا الوظيفي الذي تبحث عنه، مثل:

1- ركز علي نقاط قوتك: لكل منا مواهب فطرية ومهارات تميزه وتؤهله لتحقيق إنجازات شخصية ومهنية، لذلك يجب بناء الاختيارات المهنية علي نقاط القوة التي تميز الشخص التي نتعرف عليها من خلال تقييم الذات بشكل دقيق وتحليل الخبرات والتجارب السابقة الناجحة التي مر بها الشخص.

2- ضع خطة مهنية: ما هي وجهتك التي تسعي للوصول لها؟ وما هي الخطوات اللازمة للوصول لهذه الخطة؟ .. بدون الإجابة عن هذه الأسئلة يظل الشخص يبذل مجهود بشكل عشوائي ولا يحصل علي شيء في النهاية. لذلك يجب بناء المسار المهني علي خطة وأهداف مدروسة جيدة.

3- احصل علي دعم: الاهتمام بالانضمام لمجموعة لديها اهتمام مشترك في المجال الذي يبحث الشخص فيه عن عمل أمر هام جدا ليوفر للشخص الدعم الذي يحتاجه للمثابرة علي تحقيق خطته وأهدافه، كذلك الاهتمام بتكوين علاقة مع موجه ذو خبرة في مجال العمل آمر هام للحصول علي المشورة والتوجيه الذي يحتاجها الشخص سواء أثناء بناء المسار المهني أو بعد بدء المسار المهني.

4- طور استراتيجيات البحث عن عمل: مع التغيير الذي يمر به سوق العمل، يحدث تطور أيضا في اساليب واستراتيجيات البحث عن عمل، كما تشير الإحصائيات أن الطرق القديمة مثل التقديم علي الوظائف المعلن عنها في إعلانات الجرائد والأنترنت أو ارسال السيرة الذاتية بشكل عشوائي لأصحاب العمل والشركات تعد أساليب غير فعالة نتيجة المنافسة الكبيرة التي يواجها الشخص مع مئات أو آلاف الأشخاص الذين ارسلوا السيرة الذاتية للحصول علي نفس الوظيفة، لذلك تعد أساليب بناء شبكة علاقات مع اشخاص مؤثرين في المجال الذي يهتم به الشخص وبدء التدوين في مدونة خاصة وحضور فعاليات أو التحدث في فعاليات من الاساليب الفعالة التي تساعد علي بناء المسار المهني وزيادة الفرص أفضل من الطرق التقليدية.

5- أهتم ببناء شبكة علاقات مهنية: شبكة العلاقات المهنية هي أفضل استراتيجية للوصول لفرص في مجال عملك، أهم الفرص تأتي عندنا يقوم أحد معارفنا بترشيحنا لصاحب عمل نتيجة ثقته اننا نستطيع أنجاز هذه المهمة أو القيام بهذه الوظيفة. الكثير لديهم خوف من التواصل مع الآخرين أو طلب مساعدة منهم خوفا من أن يعتقد الآخرين اننا نستغلهم لتحقيق أهدافنا، ولكن العلاقات المهنية الفعالة لا تبني علي استغلال الآخرين ولكن التفكير دائما في كيف يمكن أن تكون المساعدة متبادلة بين الطرفين لتحقيق الاستفادة القصوى لهم.

6- تبني عقلية صاحب العمل أو القائم بالتوظيف: توقف علي رؤية سوق العمل كباحث عن عمل يريد تحقيق طموحه الشخصي من خلال وظيفة ما، بدلا من ذلك حاول قبل أن تتخذ أي خطوة مهنية التفكير في ماذا يريد وكيف يفكر صاحب العمل، ثم ابني خطة تتناسب العقلية التي يفكر بها مع الآخذ في الاعتبار كيف تربط أهدافك الشخصية وطموحك بأهداف المؤسسة وصاحب العمل.

© HUD Systems 2019