هل المشكلة في سوق العمل ولا معتقداتنا عن سوق العمل؟

Aya Eldighady Aya Eldighady
مقالة Career Coaching تاريخ النشر : 1 year ago

أغلب أزمات الناس المتعلقة بالكارير اللي منهم ناس مش مبسوطة وناس تايهه مش عارفة تختار وناس مش عارفة تقرر خطوتهم الجاية فين غالبا بتكون راجعة للعقلية اللي بيشفوا بيها سوق العمل ومعتقداتهم عنه. واحدة من المعتقدات دي هي طبيعة المسار المهني.

زمان، كانت طبيعة سوق العمل هي شخص بيشغل وظيفة محددة طول عمره في نفس المكان وبيترقي في وظيفته لحد ما يطلع معاش. ناس بتختار Job for life، بيتخرج ويدور علي شغلانة مرة واحدة في عمره ويفضل فيها باقي العمر.

بعدها ظهر فكرة ال Career for life، شخص عنده تخصص واحد برضه بيبدء فيه بعد تخرجه ويفضل فيه بس ممكن يتنقل بين أكتر من شركة أو مؤسسة في نفس الوظيفة وظهر فكرة ال CV اللي بيعرض خبراته وبيسخدمه في التقديم كل مرة عاوز يطور من شغله وظهر معاه الأهتمام بالمهارات الشخصية Interpersonal skills عشان تميز شخص عن التاني في المنافسة علي الفرص وده ممكن بعد فترة يتحول ل Consultant في مجاله بعد سنوات خبرة.

النهاردة، العالم اتغير تماما واتغير معاه سوق العمل واحتياجة لMulti-Talented Individuals اكبر لأن ببساطة بقي في وسائل تعلم والوصول لأساليب تطوير المهارات أسهل بكتير. فا احنا النهاردة في زمن ال Portfolio . الشخص اللي جاهز يغير مساره المهني ٣ و ٤ مرات خلال حياته وبيعمل اكتر من وظيفة Freelancing وفاهم أن مرحلة ال Mid-Life Career Switch هي مرحلة حتمية وقادر يديرها كويس.

ده محتاج مننا وعي عن نفسنا وتغيير نظرتنا لفكرة الشغل وفهم تطورها، فا لو بتواجه مشكلة في الكارير بتاعك، محتاج تسأل نفسك أنت بتفكر بعقلية النهاردة ولا عقلية أجدادنا وآبائنا.

© HUD Systems 2019