التفوق الدراسي لا يضمن للشخص النجاح في الحياة

Aya Eldighady Aya Eldighady
مقالة Career Coaching تاريخ النشر : 1 year ago

روبرت كيوساكي صاحب سلسلة كتب (Rich dad, Poor Dad)، عنده كتاب اسمه (Why A students work for C students, and B students work for the government)، بيحلل فيه ظاهرة ممكن تكون صادمة للA students وهما "المتفوقين دراسيا" أصحاب مجموع عالي يدخلهم كليات القمة ويخرجوا يلاقوا فرص عمل بسهولة، وبعدها بيفكروا يطوروا نفسهم دراسيا برضه عشان يحسنوا من آدائهم لتحقيق أهداف الشركة فبيآخدوا MBA ولا PMP أو أي شهادة تخلي فرصتهم كبيرة في الترقيه أو الأنتقال لشركة أحسن بمرتب أعلي، وطبعا هما أداة الثراء لأصحاب الشركات اللي غالبا بيكون الطلبة الفاشلين "دراسيا" ال C students واللي خرجوا من الدراسة عشان فاهمين ان التعليم علي وضعه الحالي مش جايب همه وهما عارفين أن فرص أنهم يكونوا موظفين ضعيفة جدا أو مستحيلة لأنهم مفيش شهادة ولا مهارة تناسب أحتياجات الشركات وبالتالي بيبحثوا عن مصدر دخل آخر واللي احيانا كتير بيوصلهم لأنهم يكونوا رواد أعمال أصحاب مشروعات ريادية وبيحولوها لشركات مربحة بيديرها ال A students، بس مين منهم حر ماليا ومين منهم بيحقق أهداف مين؟!

وبالنسبة بقي لل B students، اللي هما الطلبة اللي مش شاطرين في الدراسة وبالتالي مفيش معاهم شهادة كبيرة توصلهم لوظيفة كبيرة، دول بقي بيحاربوا عشان يشتغلوا في وظيفة حكومية تآمن حياتهم وتحميهم عشان يكون صعب أن حد يمشيهم حتى لو هما مش أشطر ناس في وظائفهم، دول عارفين أنهم مش قد منافسة ال A students في سوق العمل، ولا هما في شطارة ال C students في التعامل مع الفلوس وعمل بيزنس.

وده بيأكد أن الشهادات والتفوق الدراسي مش العنصر الوحيد للنجاح في الحياة.

© HUD Systems 2019