خلاص بوظت الدايت انهاردة هبدأ من بكره

Mai Shaaban Mai Shaaban
مقالة Fitness Coaching تاريخ النشر : 9 months ago

"خلاص بوظت انهارده نظامي وأكلي هبتدي من أول بكره"

أسوأ جمله ممكن تتقال لو ناوي تكون رشيق طول عمرك او حتى لو ناوي تخس كام كيلو.

دي طريقه تفكير اسمها all OR nothing اللي هي يا كله يا مفيش، ودى غالبا بتكون لازقه في طريقة تفكير المثالية وبيبقى مكسبها الظاهري إني بعمل الحاجة صح كما يجب ان تكون، ولكن فعليا بيبقى صاحبها عامل زي اللي مكلف يحفر بير بعمق معين بمعدل معين كل يوم ميقدرش يزيد عنه ولما حفر يومين كما يجب ان يكون غلط وردم حبه من اللي حفرهم قام قال طيب هردم شويه كمان وأبتدي من بكره...

وتاني يوم حفر الجزء بتاع اليوم لقى انه محققش الانجاز اللي عاوزه بالعكس ده وصل انه زي أول امبارح فجاله احباط فقال طب أنا هردم باقى البير ولما فاق لقى انه لازم يحفر وإلا مش هيلاقي يشرب فابتدي من اول وجديد وبعد أسبوع لقى انه نفس نتيجة من أسبوع فحس انه تعب أوي ومن غير فايده فبطل يحفر واستسلم.

لازم نعرف ان الدنيا درجات، في درجات بين باظت وباظت جدا وباظت على الاخر وباظت سنه صغيره وكل درجه بتودي لنتيجه مختلفه، لو اللي بيفكر التفكير ده عرف ان التفكير ده بيخسره قد ايه وانه مش بيساعده خالص وانه لو استسلم له ممكن يبقى زى صاحب البير، طريقه التفكير ده مع اي نظام غذائي ممكن تخسر صاحبها كتير.

والحل؟

لو كان صاحب البير من أول يوم تقبل انه غلط وكمل كان زمانه حفر البير في نفس المده ولكن زاد نص يوم أو يوم وكذلك اللي بيعمل كده لو أكل زيادة نزل مش من المنطق أننا نزوده اكتر ونرجع نتعب علشان ننزله اللي حصل حصل وخلص وكل وقت ينفع بداية حتى لو يوم التلات الساعه 11 بليل.

دلوقتي اسأل نفسك:
ايه اللي يخليني أبتدى من دلوقتى حالا؟

لو فكرت بطريقه التفكير القديمة هوصل لفين كمان 10 سنين، طب لو عكستها هوصل لفين كمان 10 سنين؟

© HUD Systems 2018