هل أعاني من التشوهات الفكرية؟ (الجزء الثاني)

Enas Elkhateeb Enas Elkhateeb
مقالة Stress Relief Specialist تاريخ النشر : 8 months ago

كما تحدثنا في المقال السابق (التشوهات الفكرية) الجزء الأول، فهي أفكار تلقائية ولكن هل الجميع يعاني منها؟ وهل يمكننا التخلص منها؟

التشوهات الفكرية يختلف أصلها ومصدرها ونوعها من شخص لآخر، هي انماط من التفكير السلبي الخادع الذي نصدقه مما قد يسبب لنا امان أو راحة وقتية، واذا اصابت شخص بشكل حاد ومتكرر اصبحت سبباً رئيسي من اسباب التوتر أو الاكتئاب.

كيف نحمي انفسنا منها؟

التشوهات الفكرية لا يمكن ايقافها حيث أنها تتم كجزء من عملية التفكير، وتنشأ اصولها مع التربية في الصغر وتستمر ان لم نلاحظها مبكراً، وبسبب التجارب التي نمر بها المؤلمة او الصدمات تنشأ لتحمينا من تكرارها أو من أن نصاب بخيبة أمل جديدة، حيث يتبع العقل استراتيجيات مختلفة لحمايتنا ولضمان الأمان والراحة خصوصاً عند حدوث أمر غير متوقع أو يسبب لنا التوتر فتبدأ بعض التشوهات الفكرية في الظهور لتضمن لنا الأمان المؤقت والخادع.

تم تصنيفها لأنواع تؤثر في الثقة بالنفس، العلاقات، القرار، رؤية الحقيقة ومنها ما يؤثر على التقدير الذاتي والتوتر العام، ويعتبر الوعي بها معرفتها ومسمياتها أحد أهم الخطوات العلاجية عندما تدرك أن هذه الفكرة السلبية المعيقة ما هي الا مجرد خدعة وليست الواقع عنك أو عن الحياة تبدأ في الشعور بالراحة الحقيقية ويزيد ادراكك مما يجعلك تتخذ قرارات أفضل وتبني علاقات اقوى، وتبدأ ذاتك الحقيقية المتصلة بالخالق في التطور وتخفيف حدة التوتر والحيرة والخوف.

لتكتشف المزيد عن ذاتك وعن 26 نوع من التشوهات الفكرية يمكنك المشاركة في كورسDetox Your -التشوهات الفكرية، الذي سيبدأ 11/4/2018.

- 6 محاضرات
- المحاضرة ساعتين
- ايام الأحد والأربعاء
- وتتم متابعة مجانية بعد انتهاء الكورس لمدة اسبوع
- يتم الكورس مباشرة بالصوت والصورة والتفاعل المباشر
- والقيام بتمارين للكشف عن الانماط التي قد تعاني منها والتدريب تخفيف اثرها
- والتعرف على 20 تقنيه لتخفيف حدتها يمكنك الاختيار منها وتطبيقها

للاستفسار عن الكورس ومزيد من المعلومات يمكنك الاتصال بهذا الرقم 43331630100

© HUD Systems 2018