استراتيجية الذات المزيفة

Enas Elkhateeb Enas Elkhateeb
مقالة Stress Relief Specialist تاريخ النشر : 7 months ago

استراتيجية الذات المزيفة

أثبتت العديد من الدراسات النفسية أن ممارسة وتعبير الشخص عن ذاته الحقيقية يرفع من معدلات الاتزان والسعادة.

فكيف نصل إلى الذات الحقيقية؟

وما الذي يمنعنا من الاستمتاع بخصوصيتها؟

مع اول تجربة من فقدان الأمان أو التعرض لخطر او تهديد وعدم الحصول عليه من الوالدين خلال مراحل عمرية مبكرة، نبدأ نفسياً بانتاج الأمان ذاتياً لتحقيق الحد المطلوب من الأمان، ويتم ذلك من خلال اختلاق ذات مزيفة تتجنب المخاطر وتتجنب الصدام احياناً والتي ترتبط بكثير من المشاعر المؤلمة الناتجة عن كبت التعبير عن الذات الحقيقية.

والتي تسبب حالة من:

- البطىء في الانجاز
- اضطراب العلاقات أو فقدانها
- الخجل الزائد وسوء التواصل
- ضعف الامكانيات والمواهب الخاصة لديك

عندما ندرك أن ذاتنا الحقيقية العفوية قد تكون معرضة للانتقاد والتهديد، ونبدأ في اختلاق سلوك مزيف لا يعبر في الحقيقة عن أنفسنا لكنه الأكثر أمنا.ً

ولهذه الذات المزيفة ردود فعل وسلوك ومشاعر متكيفة فقط مع ما يوفر الأمان للذات، ومع التقدم في العمر تتطور الذات الحقيقية واحتياجاتها للتعبير عن حقيقتها وكذلك يزداد الشعور بالخطر.

أحياناً فتتطور الذات المزيفة الحامية للذات لتقوم بدورها في مواقف ما أو مع اشخاص بعينهم أو حتى تتطور لتصبح من يتخذ القرارات وتنتج مشاعر ومع الوقت وعدم التعبير عن الذات وحقيقتها ورغباتها، وتتحول مركزية اتخاذنا للقرارات أو السلوك إلى استراتيجية مليئة بالحماية خوفاً من الحياة أو اي تهديد يهدد الأمان الذي يتحول إلى عائق في حد ذاته يمنعنا السعادة لان هذه المخاوف ما هي إلا مخاوف وهمية تستهدف أمان مؤقت قصير المدى.

وتتنوع المخاوف التي تدير الذات المزيفة عند كل شخص حسب عوامل كثيرة مثل التربية منذ الصغر أو التجارب الحياتية والخبرات التي مر بها، وندرك اجتياح هذه المخاوف عند الشعور بالألم الحقيقي الناتج عن ايقاف ذاتي من التعبير عن حقيقتها بما فيها من مميزات وصفات خاصة جدا أو مواهب.

------------------------------

من خلال جروب كوتشينج "ذاتي الحقيقية"– ادارة الخوف My True Self (Manage The Fear) Group Coaching
- هنتعرف على أنواع المخاوف التي تسبب انتاج "ذات مزيفة"، وكيفية التعامل مع هذه الأنواع اذا اكتشت احدها لديك.

- التعرف على اللغة المزيفة التي قد ينتجها العقل.

- اكتشاف الملامح الاساسية لذاتك الحقيقية وعناصر قوتها.

لكل مشترك جلستين كوتشينج فردي خارج اطار المجموعة تتم بالاتفاق مع الكوتش، ويتم ذلك من خلال تمارين تستهدف كل فرد ليستنتج ويجد اجاباته الخاصة جداً.

ادعوكم إلى هذه الرحلة الممتعة يوم 5/5/2018 ولمدة اربع ايام نلتقي بشكل مباشر (ليس اونلاين)، باحد مراكز التدريب بالقاهرة– مصر الجديدة.

للاستفسار يمكنك الاتصال:

0100 433 3163

© HUD Systems 2018