كيف تكون واثق في تربيتك؟

Ereeny Mourad Ereeny Mourad
مقالة Parenting Coaching تاريخ النشر : 8 months ago

كلنا بندخل دخله الابوة او الامومة بشوية توقعات عالية جدا.....
ابني و بنتي شكلهم ايه و هيبقوا ازاي و انا هبقى الاب او الام مثالية و كلنا بنبقى excited جدا وبنستعد بالحاجات العادية زي لبس البيبي و سريره...
لكن في ناس بتستعد بحاجات تانية زي انها تقرا او تسمع عن التربية او عن milestones مثلا او developmental stages و اعمل ايه و معملش ايه .

و مع اول اسبوع -في وجود الطفل الجديد- من التعب و المرمطة و شدة الاعصاب...
كل اللي مخططله و دارسه و عارفه بي gone with the wind و بيفضل منه ال اللبس و الstroller و pampers !!
و بيبدأ سقف طموحاتي يقل جدا لحد ما ينزل تحت الارض غالبا
و بيفضل جوايا شعور و هواجس دايما اني انا الاب او الام الوحيدة اللي عندي شكوك في طريقتي و في تصرفاتي مع ولادي اللي عملته صح لا غلط...
ازاي عملت كده اصلا!! فيؤدي لشعور بالدونية و عدم الثقة!!
كام واحد مر بالحالة دي قبل كده مع ولادة!!

تعالوا اسألكوا شوية اسئلة:
كام حد ابنه بيطلع عينه عشان ياكل؟
كام حد ابنه بينام بعد عذاب؟
كام واحد ابنه طول الوقت بيقول لأ؟
بترمي نفسها على الارض و تدبدب و تعيط عشان تاخد اللي هي عايزاه؟ بيزن؟
لازقه في مامتها؟ مبيقعدش طول اليوم فرهدة؟ بيضرب الاطفال اللي حواليه؟ علطول عايزك مركز معاه؟

بصوا اشتركنا في كام نقطة!!!

كلنا بلا استثناء عندنا شك دائما مع ولادنا في اللي بعمله دا صح و لا غلط! طيب اشمعنى ابني بيعمل كده! طيب ليه؟؟ اكيد في حاجة غلطّ !!!
دايرة رهيبة و اكتر حد بيظهرلك انه IN CONTROL عنده نفس تساؤلاتك بالظبط و حياته مليانه لغبطه
و الصور اللي على الfacebook دي ثواني في حياته من النضافة و الضحكة و الخيال و بترجع تتقلب تاني زيه زيك بالظبط!!

في دراسة اتعملت في new york من سنة 1952 شايفين زمان ازاي ايام ما كان العيال مش زي اجيال دلوقتي (جملتنا الشهيرة) على 133 طفل من وقت ميلادهم لحد ماكبروا خالص كانوا الباحثين مهتمين اوي بمتابعة الفطرة الفريدة اللي اتولدوا بيها و علاقتها بتصرفاتهم و الاهالي و رأيهم و مدى تحملهم لولادهم!!

40% قالوا ان ولادهم كانوا v easy going children!! حتى اللي امهاتهم و ابهاتهم فاشلين جدا هما اطفال متعاملة!! و طبعا في اقرب فرصة هيجيبوا طفل تاني

10% قالوا ان ولادهم عبارة عن كائنات متعبة! من يوم مااتولدوا و هما مش ساهلين من عياط لزن لاي حاجة بتخوفهم مبيتعودوش بسهولة خالص... طول الوقت Tantrums و الحياة سيئة لحد ما كبروا من كمية الجدال و المناهضة و التصرفات المؤذية و الاحراج و اكيد عمرهم ما هيفكروا يجيبوا طفل تاني

15% ولادهم متعبين بس مش اوي.. الفرق انهم لما بيتعاملوا ب care و تركيز طول الوقت و طول الوقت براحة و بصبر طويل بيبقوا كويسين.. محتاجين super parents يعني

35% ولادهم مش صعبين و لا سهلين...

الدراسة اكدت ان شخصية الطفل اللي مولود بيها بتفرق اوي في طريقه تصرفاته
لكن الاهم بالنسبة لنا ان حوالي 60% من الاطفال مكنوش ساهلين ابدا!!
فنطلع باستنتاج ظريف من الدراسة دي ان:
I am not alone

الاحساس دا في حد ذاته مريح "انا مش لوحدي"!!
كلنا في الهوا سوا و اي حد يحاول يقولك او يحسسك غير كده اقفل السكة في وشه و خليك متأكد

ايه اهمية الجملة دي؟؟؟
انها هتأدي لعكس احساسي الاول بالشك في نفسي و الدونية و اني لوحدي الفاشل فا عدم ثقة!!!!

كل احساسي ده هيبدأ يتغير و بالتالي ثقتي في نفسي هترجع
و هنا مربط الفرس و موضعنا في الوقت اللي جاي اللي بدأنا بيه كلامنا
Confident parenting
#ايريني_مراد

© HUD Systems 2019