#للنساء_عشان_الرجال

Marwa Morsi Marwa Morsi
مقالة Relationship Coaching تاريخ النشر : 4 weeks ago

#للنساء_عشان_الرجال
كل ست أمنيتها إخلاص زوجها ليها وإنه ميشوفش غيرها وإنها تطمن وتعيش في آمان معاه من غير ما يخون أو حتي يتجوز عليها ...
بس الأمنية دي تعالوا مع بعض ندقق فيها في الوضع الحالي من الزمن والمجتمع والثقافة والوعي وكل الجوانب....

معظم الرجال حالياً لازم تعرفي وتتأكدي إنهم بيتعرضوا لاغراء او محاولة او اي شئ من طرف خارجي وبأشكال مختلفة ودرجات مختلفة ... مهما كانت درجة التزامه او قربه من ربنا او اخلاصه او حرصه علي العلاقة او اي حاجة بتحطيها كإمرأة في بالك وتطمني نفسك ساعات بالكدب وتقولي مش حيتعرض لكدة اصلا...
احب اقول لكل ست معتمدة علي كدة انتي بتحلمي ... معظم الرجال حاليا تعرضوا لاي نوع من انواع الاستفزاز العاطفي من طرف خارجي متدرج من اول نظرة الي اقصي درجة ممكن تتخيليها ....وبرضه بيقع بين علاقة محرمة او علاقة شرعية كزوجة جديدة ....

بس تعالي بقي اقولك ايه الرادع وايه اللي حيمنعه...
خوفه من ربنا ... حرصه والتزامه ناحية نفسه اولا وناحية العلاقة ... تربيته واخلاقه ... مبادئه ... كل دة اللي حيحدد أخره...
بمعني ... كل حد بيتعرض لاي استفزاز عاطفي من طرف خارجي ... فحتلاقي رجل يرد بالنظرة ويدور وشه ... وراجل تاني حيرد بالكلام ... وراجل تالت حيرد بالقرب ... وراجل رابع حيرد بعلاقة كاملة ...
دة يتوقف علي ايه ... علي كل اللي قلناه ...
درجة قربه من ربنا ... درجة حرصه علي العلاقة ... درجة تقصيرك معاه ... درجة تربيته وبيئته واخلاقه ....
سيدنا يوسف عليه السلام ابن نبي وتربي علي احكام الله وشرعه ... وجاء في القرآن بسورة يوسف "وَلَقَدْ هَمَّتْ بِهِ ۖ وَهَمَّ بِهَا لَوْلَا أَن رَّأَىٰ بُرْهَانَ رَبِّهِ"....
وهم بها ..... هنا يعني برغم كل الحصون النفسية اللي كان فيها من علم والتزام الا انه شعر بضعف وكان حيستسلم ... واستكمال الآيه لولا ان رأي برهان ربه ... وهو الرادع عن استكمال حالة الضعف ....

يعني انتي عايزة ايه مش فاهمين ؟؟؟!!...
عايزة اقول للست انتي زوجك او شريكك مُعرض للاغراءات ومتستبعديش دة من قاموسك نهائي... ولكن حد الامان بالنسبة ليكي ... معرفتك بيه فعلياً وحرفياً ... هو أخره ايه ... وانتي مساعداه علي تحصين نفسه ازاي ؟....
انما الستات اللي بقابلها وتقولي انا زوجي استحالة واحدة تحاول معاه او تبصله ... ببقي عارفة انها قريب حتلاقي مصيبة مش متخيلاها ....
الضمان مش ان شريكي ميعملش كدة او مش ممكن يتعرض لكدة .... لا ... الضمان معرفتي بيه هو شخصيا ... واعرف فعلا هو اخره ايه ؟؟...
وبنصح البنات في الخطوبة ... اوعي تطنشي الشواهد اللي بتاكد انه مالوش اخر ... مالوش حدود ... واوعي تقولي انا ححجمه ... حمنعه .... بتكدبي علي نفسك ...
لو هو كشخص مالوش رادع داخلي نابع من تربيته واخلاقه ... لو كنتي ملكة جمال الكون ... مش حيتوقف عندك اكيد ...
كتير من الرجال في الزمن دة بتتعرض لضغط نفسي غير مسبق ... ضغط مادي وعملي ونفسي ومجتمعي .... وللاسف مش بيساعدوا نفسهم ... بيتوقفوا عن الدعم النفسي لذاتهم ... وعن تطوير نفسهم وعن تحصين دايرتهم من كل المحيط بيهم دلوقتي ...

معظم الجلسات اللي باعملها بتبقي للسيدات والبنات ... بنت جاية تتعلم طريقة اختيار شريك حياة مناسب ... زوجة جاية تتعلم ازاي تحافظ علي زوجها .... او ام جاية تتعلم طريقة تربية سليمة ....
سعي الست في المعرفة والتطوير ..
احدث فجوة كبيرة بين الراجل والست في مستوي الوعي ... وبقت فاهمة ومدركة امور وبتسبقه ... لدرجة انها بتعرف ازاي توقعه في شباكها بسهولة ... تقلب حياتي بسهولة .... تبوظها بسهولة ... تخليه ينجح بسهولة ...
واصبح كتير من الستات هما المتحكمين في العلاقة ونتايجها بينما الرجل توقف عند حد المتلقي السلبي ... الغير قادر علي عمل اي شئ...
عشان كدة يا بينجرف لعلاقة وتجربة جديدة لانه غير واعي للي بيحصل حواليه ... والبعض الاخر بيتوقف ويلتزم باخلاقه وممكن يكتفي باللي يعرفه عن نفسه وبرضه بيبقي متاخر عن اللي بيحصل ... وكل دة محتاج قوة نفسية كبيرة .....
للزوجات ... رفقاً بالرجال فإنهم يعانون نقص في الوعي ....وساعديه يحصن نفسه صح وسط اللي بيحصل في المجتمع...
للرجال ... رفقاً بأنفسكم وطورا شوية من ذاتكم ...وحصنوا نفسكم من مكائد النساء...
للمجتمع ...
يارب الميزان يتعدل من جديد....
#بنت_مرسي

© HUD Systems 2019