المرونة العقلية

Hamsah Al Smadi Hamsah Al Smadi
مقالة Life Coaching تاريخ النشر : 5 months ago

في يوم من الأيام ذهبتَ لحضور محاضرة في مادة تحبها كثيرا وفي تلك المحاضرة وزّع أستاذ المادة نتائج الامتحان الثاني وكنت تتوقع نتيجة ممتازة غير أنك حصلت على +C وشعرت بخيبة أمل كبيرة.
بعد انتهاء المحاضرة وجدت على سيارتك مخالفة وقوف في مكان ممنوع. كنتَ تشعر بالإحباط والغضب والإنزعاج فهاتفت صديقك لتتحدث معه عن الموضوع لكن صديقك اعتذر عن الاستماع إليك وأنهى المكالمة.

ما هي الأفكار التي قد تتبادر إلى ذهنك بعد هذه المواقف؟ كيف ستشعر؟ البعض سيقول: " أشعر بانني مرفوض من الآخرين" ، "أشعر بالفشل" ، "أشعر بالغباء" ، "الحياة غير عادلة وكل جهودي تضيع سدى".

هذا ما يسمى بالعقلية الثابتة Fixed mindset
وهذه العقلية التي توجه تفكيرنا بطريقة مغلقة غير قابلة للتطوير أو التغيير. تحت هذه العقلية نعتقد أن ذكاءنا ثابت، شخصياتنا غير قابلة للتحسين أو التغيير، مهاراتنا محدودة.

في نفس هذه المواقف البعض الآخر قد تتبادر إلى ذهنه الأفكار التالية: " أشعر بالإحباط، ولكن يجب علي ان أعرف أخطائي في الامتحان، علي أن ادرس بشكل افضل المرة القادمة لأحصل على نتيجة افضل" ، "علي ان انتبه إلى إشارة ممنوع الوقوف مرة أخرى وأحرص على أن أركن سيارتي في المكان المناسب"، "ربما صديقي أيضا يمر بيوم سيء، سأتصل به غدا لاطمئن عليه وأحدثه بما حصل معي اليوم".

هذه الطريقة في التفكير هي ما يسمى "العقلية المرنة أو القابلة للنمو" Growth Mindset
وهي العقلية التي تبنى على فكرة أنه ليس هناك ذكاء ثابت وأن الشخص بإمكانه زيادة مستوى ذكائه من خلال التمرين والتجارب، ويمكنه تحسين صفاته الشخصية، كما يمكنه اكتساب مهارات جديدة والتحسين من مستوى حياته.

"مترجم بتصرف"

فأي العقليتين لديك الآن؟ وأيهما تريد ان تتبنى اليوم؟ العقلية الثابتة المحدودة ام المرنة المتطورة؟

شاركونا آراءكم وتجاربكم 😊
لمزيد من المعلومات عن هذا الموضوع يمكنكم الاطلاع على كتاب:
Mindset, The new psychology of success, Carol S. Dweck.

© HUD Systems 2019