كيف تكون واثق في تربيتك ؟ "الجزء 3"

Ereeny Mourad Ereeny Mourad
مقالة Parenting Coaching تاريخ النشر : 9 months ago

احنا لسه مكملين سوا في كلامنا عن ازاي ابقى Confident Parent
حاجة مهمة اوي هتساعدني و هتديني الثقة دي هو
Attitude: I CAN DO THIS
انا اقدر اربي ابني تربية سوية...انا اقدر اشتغل على نفسي و عليه..انا اقدر اتعامل مع الموقف الصعب ده!

طيب هحاول و هقول I can do this بس اول ما بفشل مع ابني في موقف او يحرجني في مكان برا بسلوك صعب ثقتي في نفسي بتقع خالص و ارجع تاني لشكوكي و خوفي ازاي اقدر احمي ثقتي؟؟؟؟ هقولكوا
فاكرين لعبة السلم و التعبان!!
مين يشرحلنا بنلعبها ازاي؟ صح كده السلم يطلعني و راس التعبان تنزلني!
تعالوا نلعبها سوا....
السلم بيحافظ و بيرفع من ال confident parenting بتاعتي و التعبان بينقص منها!!

هبتدي معاكوا انهارده بتعبان شرير بينزل ثقتنا في نفسنا كأباء و امهات اسمه
او المنافسةCompetition
احنا بنعيش في عالم تنافسي جدا خصوصا بعد انتشار السوشيال ميديا من حوالينا في كل مكان..
و دا بيدفعنا نشوف ازاي اللي حوالينا بيعيشوا، و يتفسحوا، و يتكلموا، و يشتغلوا ,...و...و...
طول اليوم صور و فيديوهات لا تنتهي لاصغر تفاصيل حياة اللي حوالينا..
حتى المجلات و التليفزيون مليانين صور و اخبار عن حياة الاخريين و كلهم بيعلنوا بس عن "الزواج المثالي" و "الاطفال المثالية" و "العيلة الرائعة"...
ملايين الصور مليانة ابتسامات و نظرات و اطفال بتبرق من السعادة و النضافة..
حتى في عيادة الدكتور...بيحصلنا ضغط من الطفل الهادي اللطيف اللي متحركش من جنب ماما و من الطفل اللي صحته باينه على وشه..
في الحضانة و المدرسة اطفال كتير ساعات اذكى...ساعات اشطر..ساعات اهدأ من ابني...ضغط ضغط ضغط لا ينتهي.
المنافسة بتخلي كل حاجة اسوء من ما هي عليه!

المنافسة بتدفعني اني اشك في كل حاجة بعملها.. اشك حتى في قدراتي..
انا كأب او كأم عمري ما هرتاح طول ما أنا بقارن ابني او بنتي او حتى نفسي مع الاخريين...و كتير بينتهي بينا كل هذا الضغط لنتيجة واحدة:
أنا أب فاشل..أنا أم فاشلة!
خلوا بالكوا الاهالي اللي جواها روح منافسة دايما بيلجأوا انهم يغطوا على كل مشاكلهم الحقيقية مع ولادهم اللي معظمكم واقع فيها و ميبينوش غير الصورة الجميلة المبتسمة النضيفة و بس!
خلوا بالكوا من نفسكوا و تجنبوا نوعية الاهالي دي في حياتكوا بكل الطرق لان معظمهم بيرضوا ذواتهم عن طريق اولادهم مش حاجة تانية خالص!!

© HUD Systems 2019